الشفة الأرنبية والحنك المشقوق

ما هي الشفة المشقوقة والحنك المشقوق؟

تشيع تشوّهات الشفة الأرنبية والحنك المشقوق بين الأطفال. وتنمو الشفاه والحنك لدى الجنين خلال الشهر الثاني والثالث من الحمل، وهي تتشكّل من أجزاء من الوجه والتي تتدرّج في نموّها حتى تلتحم معاً ، غير أنه في بعض الأحيان لا يكتمل هذا الالتحام ، ويحدث هناك شق. وقد تحدث الشقوق في مختلف أجزاء الوجه ، إلاّ أنها غالباً ما تشيع في الشفة وحافة النيرة (الفك) والحنك. في أحيان أخرى، يكتمل الشق، أو لا يُصاب إلاّ جزء من الشفة أو الحنك. وقد يكون الشق أحادياً (من جانب واحد) أو مزدوجاً (من جانبين) ، أي أنه يظهر في عدّة أشكال مختلفة.  

هل تعلم؟

  • أن 1 من بين 500 طفل يولد مصاباً بشق.
  • أنه يرتفع خطر إصابة الطفل بالشق إذا كان أبواه قد أصيبا سابقاً بتشوهات شقوق، مقارنة مع غيرهم.
  • أنه يرتفع خطر إصابة الطفل التالي بشق لدى الآباء الذين لديهم طفل مصاب بتشوّه شقّي، غير أن احتمال حدوث ذلك ضئيل نسبياً.

يتمتّع كل طفل مُحوّل إلى العيادة  في مستشفى الجليلة للأطفال بخطة علاج فردية وفقاً لنوع الشق. بالنسبة للأطفال المصابين بشق في الشفّة والحنك، فيراجعون العيادات الخارجية، حيث يقوم جرّاح الشقوق بتعريفهم بالتشوه وكيفية علاجه. وعقب الانتهاء من الفحص السريري، يتلقّى الآباء معلومات وافية عن طبيعة التشوّه ورعايته عموماً وخطة علاجه. كما يتم ترتيب استشارة مع طبيب التقويم كجزء من الزيارة. كما تتضمّن الزيارة الأولى لقاء معالج النطق الذي بدوره يقدّم معلومات عن النطق والبلع والمتابعات المستقبلية. كما يمكن ترتيب استشارة من اختصاصي التغذية حسب الطلب.   

نوع الشق البيان العملية 1 العملية 2 العملية 3 العملية 4 العملية 5 العملية 6
الشفّة خلال شهر واحد في زيارة العيادات الخارجية 4 – 6 شهور ترميم الشفة والأنف
الشفّة – النيرة خلال شهر واحد في زيارة العيادات الخارجية 4 – 6 شهور ترميم الشفة والأنف 7 – 9 أعوام ازدراع العظم
الحنك خلال شهر واحد في زيارة العيادات الخارجية 4 – 6 أشهر سدّ الحنك الرخو 3 أعوام سدّ الحنك الثابت
الشق الأحادي في الشفة والحنك خلال شهر واحد في زيارة العيادات الخارجية 4 – 6 شهور ترميم الشفة والأنف وسدّ الحنك الرخو 1.5 – 2.5 أعوام سدّ الحنك الثابت 7 – 9 أعوام ازدراع العظم
الشق المزدوج في الشفة والحنك خلال شهر واحد في زيارة العيادات الخارجية 3 أشهر لحم الشفّة من جانب واحد 6 أشهر سدّ الحنك الرخو ولحم الشفة من الجانب الآخر 10 – 12 شهر ترميم الشفة والأنف 2 ½ أعوام سدّ الحنك الصلب 7 – 8 أعوام ازدراع العظم 8 – 9 أعوام ازدراع العظم

الأذنان والسمع

السمع مهم لتطور النطق واللغة ويجب فحصه في وقت مبكر وعلى نحو دوري.

الأطفال المصابون بشفة وحنك مشقوقين معرضون جداً لخطورة عدوى الإذن الوسطى. لذا ينبغي فحص السمع لديهم مبكراً وتزويدهم بالعلاج في حال تأثر السمع.

وظيفة قناة استاكيوس

غالباً ما يؤدي الحنك المشقوق عند الأطفال المصابين بشفة وحنك مشقوقين إلى خلل في قناة استاكيوس. وقناة استاكيوس تصل البلعوم بالأذن الوسطى وتنظم ضغط الأذن الوسطى. فالضغط المتعادل والطبيعي شرط أساسي للسمع الطبيعي.

قد يتطور الالتهاب المزمن للأذن الوسطى في حال عدم أداء قناة استاكيوس لوظيفتها على نحو ملائم.

إذا لم تؤدِ قناة استاكيوس وظيفتها على نحو ملائم، قد يحدث التهاب مزمن في الأذن الوسطى. وبالتالي قد يتطور ضغط سلبي في الأذن الوسطى مؤديا إلى إنتاج وتراكم السائل. وأثناء الفحص يمكن مشاهدة السائل خلف طبلة الأذن كما يمكن قياس الضغط السلبي. وسوف يؤدي الالتهاب المزمن إلى اعتلال في السمع متفاوت في شدته.

وهذا شائع عند الأطفال المصابين بشفة وحنك مشقوقين، ولكن يمكن أيضاً أن يكون عند الأطفال من غير أي تشوه. وغالباً ما يشفى الالتهاب المزمن تلقائيا، ولكن في بعض الأحيان يتم في البداية استخدام أدوية مثل مضادات الحساسية ومزيلات الاحتقان. وإن استمر الالتهاب المزمن لفترة أطول، يجب ثقب طلبة الأذن وتتم إزالة السائل بطريق الامتصاص فيصبح الضغط طبيعياً، ويجب الإبقاء على الثقب في الطلبة مفتوحاً لمدة أطول بواسطة إدخال أنبوب بلاستيكي (أداة طبية لاستخراج سائل الأذن) بهدف منع تراكم سائل جديد. ويؤدى هذا العلاج من قبل جراح أنف وأذن وحنجرة تحت التخدير العام. وتتم متابعة الأطفال بشكل دوري من قبل أخصائي الأنف والأذن والحنجرة، وقد يتخبص الطفل من مشاكل الأذن بعد جراحة الحنك ومع نقدم الطفل بالعمر.

النطق

يمكن لأخصائي علاج النطق واللغة تقديم خدماته في مرحلة مبكرة من العمر. ويتضمن دوره تقديم معلومات حول الإرضاع والوظيفة الحركية للفم والنطق.

يعاين أخصائي النطق الطفل حديث الولادة في المستشفى ويقدم معلومات حول الإرضاع، وفي زيارة لاحقة للمتابعة، سوف تحصل العائلة على المزيد من المعلومات حول:

  •  تطور الوظيفة الحركية للفم
  •  تطور النطق واللغة وكيف تؤثر الشفة والحنك المشقوقان على النطق
  •  معلومات إرشادية حول الإرضاع والبلع، قبل الإرضاع وبعده.

سيقوم أخصائي النطق واللغة بمتابعة المرضى بشكل دوري حتى سن الرشد.

إذا كان التشقق يتضمن الحنك، سيقوم أخصائي علاج نطق في فريق علاج تشققات الشفة والحنك بمتابعة الطفل في عمر السنة تقريباً لكي يقدم المعلومات اللازمة ويقيّم النطق “الثرثرة”.

للشفتين واللسان والحنك اللين وظائف مهمة في النطق. يقوم الحنك اللين بإغلاق الطريق بين فراغي الفم والأنف ويستخدم في لفظ معظم أصوات النطق. ومن الضروري القدرة على تحريك الشفتين واللسان والحنك بسرعة ودقة بهدف الحصول على نطق صحيح وواضح.

إن بقاء تشققات في الحنك الصلب (التشقق المتبقي) بعد إصلاح الحنك اللين قد يزيد من صعوبة تطوير النطق الطبيعي وقد يؤدي إلى أنماط غير صحيحة من النطق. مع ذلك، أمام الطفل فرصة جيدة لتصحيح هذه التشوهات عفوياً عند إغلاق التشقق المتبقي في مرحلة لاحقة من العمر.

سوف يتم عرض الطفل على أخصائي نطق من أجل المزيد من المتابعات. وبعض الأطفال المصابين بشفة مشقوقة سوف يحتاجون علاج نطق لكي يلفظوا الحروف بشكل سليم ويتطور لديهم أيضاً النطق واللغة. ويمكن أن يبدأ علاج النطق في عمر الثلاث سنوات تقريباً، وأحياناً قبل ذلك. كما يتحسن النطق واللغة أيضاً من خلال اللعب والتفاعل مع الأشخاص المحيطين بالطفل. وسوف يقدم أخصائيو النطق معلومات إلى الآباء والمعلمين وموظفي مراكز الرعاية النهارية.

بالنسبة للمرضى المصابين بشفة وحنك مشقوقين أو فقط حنك مشقوق، تؤدي التسجيلات والتقييم للنطق ولوظيفة الحنك من قبل أخصائي نطق في عدة مرات وفي نفس أوقات الزيارات إلى فريق علاج تشققات الشفة والحنك.

الأسنان

يبدأ علاج تقويم الأسنان في عمر 6 سنوات ونصف إلى 8 سنوات. وآخر مرحلة في علاج تقويم الأسنان تؤدى عادةً عندما يبلغ المريض سن 12 إلى 14 سنة من عمره.

منذ الطفولة المبكرة، يشارك أخصائي تقويم الأسنان في تقييم نمو وتطور الفكين والأسنان والإطباق. والأطفال الذين يحتاجون زراعة عظام غالباً ما يحتاجون علاج تقويم أسنان فعال قبل العملية. والمرحلة التالية من علاج تقويم الأسنان تُنفذ عادةً بعد أن تبرز جميع الأسنان الدائمة (12 – 14 سنة). وعادةً يتم إجراء علاج تقويم الأسنان باستخدام أجهزة تقويم أسنان ثابتة. وإن كان هناك نقص في الأسنان في منطقة التشقق، يمكن علاج ذلك بجراحة ترقيعية أو يمكن سد الفراغ باستخدام أدوات تقويم الأسنان. ولن يبدأ علاج تركيب الأسنان إلا بعد أن يبلغ المريض سن 18 – 20 سنة من العمر. ويمكن الاستعانة بزراعة التيتانيوم أو استخدام الجسر والتاج التقليدي.

الفريق الطبي

د. أنور الخاجة

جراحة الفم والوجه والفكين للأطفال

الملفات

      مستشفى الجليلة التخصصي للأطفال

الجداف- دبي - الإمارات العربية المتحدة
800 AJCH (8002524)
WordPress Video Lightbox